حاسوبي-عالم التكنولوجيا لماذا لا تدوم بطاريات الهواتف الذكية طويلاً | حاسوبي-عالم التكنولوجيا

لماذا لا تدوم بطاريات الهواتف الذكية طويلاً

تطورت الهواتف الذكية بشكل كبير جداً في الفترة الأخيرة. والهواتف الذكية الجديدة تحتوي على تكنولوجيا تبدو وكأنها من كوكب آخر متقدم عندما نقارنها بالهواتف الأخرى التي تم إنتاجها منذ عدة سنوات قليلة. ومع ذلك فلم تتطور حتى الآن بطاريات هذه الهواتف بشكل ملحوظ وفي الحقيقة نشعر أنها تتحول إلى الأسوأ وليس إلى الأفضل.
فالهواتف القديمة كانت تعمل لفترة قد تصل إلى أسبوع كامل دون الحاجة لشحنها أما الهواتف الجديدة فغالباً ما يتم شحنها بشكل يومي والبعض يحتاج إلى شحنها مرتين باليوم حسب الإستخدام. فمن الواضح أن التكنولوجيا المستخدمة في بطاريات الهواتف الذكية لم تحصل على نفس التقدم.

لماذا لا تدوم  بطاريات الهواتف الذكية طويلاً

تكنولوجيا البطاريات لم تتطور كثيراً

نشهد في الفترة الأخيرة تقدماً رهيباً في التكنولوجيا المستخدمة في صناعة العديد من المكونات المادية للهاتف مثل المعالج والذاكرة والشاشة حيث أصبحت تقدم أداء أفضل وتعمل بشكل أسرع وبالرغم من ذلك تتميز بانخفاض ثمنها. حيث تعمل الشركات على توفير أجهزة أسرع وأفضل وبمساحة تخزينية أكبر. فجميع الهواتف الذكية اليوم تحتوي على معالج سريع وذاكرة أكبر وأرخص وشاشات عالية الجودة وفائقة الجودة. فالفارق بين الهواتف الذكية والهواتف القديمة هو فارق كبير جداً.
وبالرغم من ذلك فالتكنولوجيا المستخدمة في البطاريات لم تشهد مثل هذا التطور. هي بالفعل تتطور ولم تقف ولكنه تطور بطيء وضعيف نوعاً ما. فالبطاريات لم تشهد مثل هذا التطور المذهل الذي يتم الإعلان عنه كل يوم في أي هاتف جديد. ففي الوقت الحالي يتم الإهتمام بالمكونات المادية بشكل أكبر من الاهتمام بالبطاريات. وفي كل يوم يتم تصغير حجم المكونات الداخلية للهاتف ونادراً ما تبقى البطارية بحجم كبير كما هي.
العديد من الشركات تعمل حالياً على تطوير البطاريات بتكنولوجيا جديدة ولكن لا نعلم حتى الآن متى سيتم الإنتهاء منها وطرحها بالأسواق. والمتفائل منا يعتقد أن البطاريات الجديدة سيتم الإنتهاء منها خلال السنوات القادمة.
لماذا لا تدوم  بطاريات الهواتف الذكية طويلاً

البطاريات أصبحت أنحف وأصغر

كما ذكرنا فتكنولوجيا البطاريات تتطور ولكنه ليس بالتطور الملحوظ مقارنة بتطور المكونات المادية الأخرى للهاتف والتي أصبحت تحتاج إلى طاقة أقل لتقوم بنفس الوظيفة. ولكن لماذا لا تدوم البطارية لفترة أطول بالرغم من هذا التطور؟
الهواتف الذكية الجديدة أصبحت أنحف وأخف في الوزن من السابق. وعوضاً عن توفير المزيد من التطور والأداء بجعل البطارية بنفس الحجم لتدوم مدة أطول أصبحت الشركات تعمل على تصغير حجم البطارية ليساعدهم ذلك في تصغير حجم الهاتف وتنحيفه. فعلى سبيل المثال هاتف iPhone 5 أصبح أنحف وأخف من هاتف iPhone 4s مع توفير المزيد من الوقت للعمل أي أن البطارية تدوم فترة أطول قليلاً. وبالرغم من ذلك فكان بإمكان شركة Apple تطوير أداء البطارية بشل أكبر إذا أبقت على حجم هاتف iPhone 5 بنفس حجم iPhone 4s . ومثل أي شركة أخرى فقد اختارت شركة Apple أن تقوم بزيادة نحافة الهاتف لتخفيف وزنه. كما ان البطاريات الأكبر في الحجم أغلى في السعر ولهذا فتصغير حجم الهاتف يساعد في تخفيض ثمنه.
في السابق كان يتم شحن بطارية إضافية مع كل هاتف وهذا لا يحدث الآن ولهذا فلم يعد من المتاح أن نحمل بطارية أخرى إضافية لتركيبها بالهاتف في حالة نفاذ طاقة البطارية الأولى.
ولكن ليست كل الهواتف ذات بطاريات صغيرة في الحجم. فهاتف Droid Razor MAXX على سبيل المثال تم إنتاجه ببطارية كبيرة الحجم ومازال مستخدمي هواتف iPhone يرغبون في إصدار الهاتف ببطارية بنفس حجم بطارية هاتف Razor MAXX لزيادة فترة استخدام الهاتف ولهذا يلجؤون إلى استخدام بعض الجرابات التي يتم توصيلها بالهاتف والتي تحتوي على بطارية إضافية صغيرة مثل جراب Mophie Juice Pack .
لماذا لا تدوم  بطاريات الهواتف الذكية طويلاً

إشعارات Push Notifications وعمليات المزامنة

الهواتف القديمة لم تحصل على تكنولوجيا إشعارات Push Notifications والتي تقوم بعرض تنبيهات بشكل مستمر فور حدوثها مثل رسالة بريد الكتروني جديدة أو إعجاب أو تعليق على منشور خاص بك في شبكات التواصل الاجتماعي. ولم تعمل على تحديث التطبيقات أو النظام بشكل تلقائي دون أي تدخل منك أو تحديث حالة الطقس أولاً بأول أو تحديث موقعك على الخريطة أو كل ما شابه ذلك.
أما الهواتف الذكية الحديثة فهي تشبه الكمبيوتر بالفعل من حيث الأداء والبرمجيات. فنظام تشغيل Android يعتمد على نظام تشغيل Linux ونظام iOS يعتمد على نظام Darwin ونظام Windows Phone 8 يعتمد على نظام تشغيل Windows .
في العديد من الأحيان تنطفئ شاشة الهاتف وتعتقد انه لا يقوم بتنفيذ أي مهام ولكن في الواقع يقوم الهاتف بتنفيذ العديد من المهام. وقمنا من قبل بإضافة مقال مهم عن كيفية اكتشاف الأسباب التي تستنفذ طاقة بطارية هواتف Android كما تعرفنا على أن الهاتف يقوم بتنفيذ العديد من المهام التي لا تظهر أمامك وتجعل الهاتف يعمل طوال الوقت دون تشغيل الشاشة. وفي نظام Android يوجد العديد من التطبيقات التي تعمل في الخلفية دون علمك وتستنفذ طاقة البطارية والمعالج بشكل كبير.
أما نظام iOS فلديه المزيد من القيود على التطبيقات ولكن إشعارات Push Notifications تعمل مثل نظام Android وكذلك عملية المزامنة.
لماذا لا تدوم  بطاريات الهواتف الذكية طويلاً

شاشات أكبر ومعالجات أسرع وشبكة الجيل الرابع LTE

في ظل تطور المكونات المادية للهاتف وعملها بشكل أفضل وأسرع نشهد انخفاضاً في السعر وبالرغم من ذلك مازلنا نرغب في تطويها بشكل أكبر للحصول على أداء أفضل. في كل عام يزيد حجم الشاشات وتزيد دقتها وجودتها وتصبح المعالجات أسرع ويتم مضاعفة عدد النواة core فعلى سبيل المثال هاتف Galaxy S4 يحتوي على معالج ثماني النواة كما يتم إضافة تقنية شبكات الجيل الرابع أو ما يطلق عليها LTE . حيث أن تقنية LTE تساعد على نقل البيانات بشكل أسرع من تقنية الجيل الثالث وبالتالي فهي تتطلب طاقة أكبر للعمل.
كما ان الهواتف الجديدة تحتوي على مكونات مادية لم توجد في الهواتف القديمة مثل Wi-Fi والبلوتوث وتقنية GPS و NFC . وقد لا توجد جميع هذه المكونات في جميع الهواتف ولكنها توجد في العديد منها وتستنفذ طاقة البطارية بشكل كبير.
لماذا لا تدوم  بطاريات الهواتف الذكية طويلاً
ومازالت تكنولوجيا البطاريات تشهد تقدماً بطيئاً على عكس تطور المكونات المادية الأخرى ولهذا إذا أردت الحصول على هاتف ذكي ببطارية تدوم أطول فسيجب عليك اختيار هاتف بأداء أقل وتكنولوجيا أقل تطوراً من الهواتف الأخرى. وقد يكون الهاتف بتكنولوجيا متقدمة مثل الهواتف المنافسة ولكنه أكبر في الحجم وأثقل في الوزن. كما يمكنك اختيار هاتف بسرعة معالج أقل أو دقة شاشة أقل او معالج أبطأ قليلاً فهذا سيوفر المزيد من طاقة البطارية.