حاسوبي-عالم التكنولوجيا تحدى العمالقة .. من الأفضل في 2013 Bing في مواجهة Google | حاسوبي-عالم التكنولوجيا

تحدى العمالقة .. من الأفضل في 2013 Bing في مواجهة Google

google vs bing


لم يتبقى سوى خمسة  أيام ونقول وداعاً لعام 2013. وفي نهاية كل عام ينظر أغلبية الناس إلى الإنجازات التي تم تحقيقها خلال هذا العام سواء إنجازات شخصية أو إنجازات عامة.


وسنقف نحن كمتخصصين في عالم التقنية عند محركات البحث لنجد أن هناك عملاقين لا ثالث لهما في هذا العام هما جوجل وبينج الذين حظيا بلقب الأكثر نشاطاً، والأكثر استقطاباً للمستخدمين والباحثين والإعلام.

وكلنا نعلم أن جوجل هو الأكثر استخداماً لكن سؤالنا من هو الأفضل؟

وجه المقارنة
جوجل
بينج
واجهة محرك البحث
تتميز بتصميم بسيط ذو خلفية بيضاء. كما تحتوي صفحة الواجهة أيضاً على أيقونة في الأعلى تمكنك من الدخول إلى خدمات جوجل الأخرى مثل جوجل ميل وجوجل درايف وجوجل بلس.
يتميز بواجهة أكثر جمالاً تتغير من وقت لآخر والتي تكون غالباً مناظر طبيعية أو تاريخية بجودة عالية ويمكن عن طريق الواجهة الانتقال أيضاً إلى خدمات ميكروسوفت الأخرى مثل شبكة MSN وبريد أوتلوك .
كمية نتائج البحث
متفوق في كمية نتائج البحث في عمليات البحث العربية والانجليزية.

نتائج البحث الاجتماعية
يركز جوجل على عرض نتائج البحث من جوجل بلس والتخلي عن تويتر نهائياً مع عرض نتائج البحث التي تخص الملفات الشخصية والصفحات بشكل عام من فيسبوك مع عدم عرض المنشورات وتقليص ظهور نقاشات المجموعات بشكل كبير.
عمل بينج خلال 2013 على ربط نتائج بحثه بشكل أكبر مع فيسبوك وعرض نتائج البحث من تويتر وفيسبوك بشكل متجدد.
الأمان والحماية
أكثر حماية من الفيروسات حيث يقوم بحظر الصفحات المصابة بسرعة.


 أقل حماية من عرض المواد الإباحية.
أقل حماية من الفيروسات وذلك بسبب غباء عناكبه المنتشرة في العالم والتي لا تتعرف على أحدث المواد الضارة المصابة.

الأكثر تفوقاً في الحماية من المواقع الإباحية.

جودة نتائج  البحث
يتفوق بشكل كبير في عرض نتائج البحث العربية.
تحتاج لعمل فلترة حسب التاريخ لعرض الصفحات الأحدث أولاً.

سرعة في تحديث نتائج البحث، يعرض الأحدث أولاً.




























أمل أن يكون قد أفادكم المقال لاتنسى تشجيعي بلايك او شير مع اصدقائك . 


- انضم لنا على صفحتنا الاجتماعية للتوصل بجديد عالم احتراف الكمبيوتر



 لا تكن كمن يقرأ و يرحل أترك بصمتك في تعليق.